المرصد السوري لحقوق الانسان

6 طائرات حربية روسية تتناوب على قصف ريفي حلب وإدلب.. وأكثر من 180 ضربة جوية تستهدف “خفض التصعيد”

تناوبت 6 طائرات حربية روسية، مساء اليوم، على قصف بلدات سرمين وقميناس ومحيط مدينة إدلب في الريف الإدلبي، ومحيط بلدة البوابية بريف حلب الجنوبي.
وبذلك، يرتفع عدد الغارات من الطائرات الحربية الروسية إلى 148، استهدفت كل من سرمين ومحيط سراقب وأريحا ومصيبين وقميناس بريف إدلب، ومناطق بالقرب من طريق” M5″ الدولي والبوابية بريف حلب.
كما ارتفع عدد الغارات من طائرات النظام الحربية إلى 18، استهدفت كل من بلدتي النيرب وسرمين بريف إدلب. وارتفع عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية إلى 15، استهدفت محاور الاشتباكات مع قوات النظام في ريف إدلب،
على صعيد متصل، لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران من جهة، والفصائل المقاتلة والجهادية من جهة أخرى، في ريفي إدلب وحلب. وفي سياق ذلك، رصد “المرصد السوري” ارتفاع عدد المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام خلال الساعات القليلة الفائتة إلى 20، وهي: الشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة.
وبذلك، ترتفع أعداد المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها قوات النظام في إدلب منذ مساء الجمعة 24 من الشهر الفائت إلى 72، وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ومدينة معرة النعمان ووادي الضيف وحنتوتين والجرادة والرويحة والقاهرية وعين حلبان وتل الدبس وخان السبل ومعردبسي والهرتمية وقمحانة وأبو جريف وتل خطرة وتل مصطيف والكنائس وكرسيان وحيش وكفرمزدة وجبالا وموقا والعامودية وأرمنايا وكفربطيخ وداديخ ولوف وأنقراتي وجوباس وسنان وزكار وترنبة والنيرب ومرديخ وتل مرديخ وكدور ورويحة والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة، وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان)
فيما وثق “المرصد السوري” مقتل 19 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها خلال الاستهدافات والاشتباكات مع الفصائل والجهاديين بريفي حلب الغربي والجنوبي، كما قتل 26 مقاتلاً بينهم 18 من المجموعات الجهادية جراء القصف الجوي الروسي والاشتباكات خلال اليوم الثلاثاء.
ومع سقوط مزيداً من الخسائر البشرية الفادحة بين طرفي القتال على خلفية القصف الجوي والبري والاشتباكات العنيفة منذ مساء 24 من الشهر الفائت، يرتفع تعداد قتلى قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى 347 بينهم 10 من المليشيات الأجنبية الموالية لإيران، بينما يرتفع تعداد المقاتلين الذين قتلوا إلى 368 بينهم من 263 المجموعات الجهادية.
وكان “المرصد السوري” رصد، مساء اليوم، تمكن الفصائل المقاتلة والجهادية من استعادة السيطرة على قريتي القلعجية والحميرة بريف حلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول