6 غارات تستهدف ريف إدلب الشرقي ومحاولة اغتيال قائد عسكري للواء إسلامي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد وقضى شخصان اثنان وجرح آخرون، جراء إصابتهم برصاص قناصة في محيط بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، كما نفذ الطيران الحربي 4 غارات استهدف فيها بعدة صواريخ مناطق في بلدة سنجار بريف إدلب الشرقي، كما نفذ غارتين على مناطق في بلدة أبو الضهور، ما أسفر عن أضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين أصيب القائد العسكري في لواء إسلامي تابع لحركة إسلامية، إثر محاولة اغتياله من قبل مسلحين مجهولين في منطقة أريحا بريف إدلب الجنوبي، كذلك استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة الهبيط وأماكن في قرية القصابية بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن إصابات إلى الآن.