61 قضوا أمس بينهم 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مدني استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود وظروف أخرى

18

61 قضوا أمس بينهم 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مدني استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام ورصاص حرس الحدود وظروف أخرى

ارتفع إلى 7 عدد الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم رجل ومواطنة استشهدا جراء إصابتهما برصاص حرس الحدود التركي، خلال محاولتهما عبور الشريط الحدود بين ريف إدلب ولواء إسكندرون، ومواطنة استشهدت في قرية جديد عكيدات، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في الضفاف الشرقية لنهر الفرات، جراء إصابتها برصاص قناص مجهول المصدر

وفي محافظة الرقة استشهد رجل وحفيدته الطفلة جراء انفجار لغم أرضي بهم في منزلهم بحي الرميلة بمدينة الرقة يوم أمس

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطن جراء قصف من قوات النظام على مناطق في بلدة النشابية بمنطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية

وفي محافظة درعا استشهد رجل جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة المزيريب بريف درعا

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدد من المصادر الموثوقة، أن طفلاً فارق الحياة في مدينة دوما، التي تعد معقل جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة سوء وضعه الصحي، ونقص الغذاء والعلاج اللازم، جراء الحصار المفروض على غوطة دمشق الشرقية

كما استشهد 3 رجال وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الطائرات الحربية خلال الـ 24 ساعة الفائتة، لمناطق في قرية الصالحية بريف دير الزور الشرقي، فيما استشهد 4 أشخاص، جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في شرق الفرات، بريف دير الزور الشرقي، بينما استشهد رجل وابنته، جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في قرية هجين بريف دير الزور الشرقي صباح اليوم.

كذلك قضى 17 مقاتلاً على الأقل بينهم 12 مقاتلاً من هيئة تحرير الشام، في القصف الجوي والقصف المدفعي على مناطق سيطرتها في الريف الحموي الشمالي الشرقي، ومن ضمن عناصر تحرير الشام قياديين من جنسيات غير سورية

و11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.