63 قضوا أمس بينهم 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و21 شخصا استشهدوا وقضوا في قصف جوي وسقوط قذائف وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي ظروف أخرى

36

63 قضوا أمس بينهم 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و21 شخصا استشهدوا وقضوا في  قصف جوي وسقوط قذائف وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي ظروف أخرى.

ارتفع إلى 14 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.



ففي محافظة حلب استشهد 7 مواطنين هم سيدة وحفيدتها استشهدتا جراء قصفٍ للفصائل المقاتلة والإسلامية بالقذائف على مناطق في حي الحمدانية بميدنة حلب، و5 أشخاص استشهدوا إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في كرم حومد وحي بستان القصر وباب النيرب.


وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بإصابته خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وشخص استشهد في مدينة الضمير متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر تفجير في المدينة.


وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين هم رجل وسيدة وطفلتين من عائلة واحدة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي.


وفي محافظة إدلب استشهد مقاتل من الفصائل المقاتلة خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الشمالي.


ورجلان اثنان من مدينة دوما بريف دمشق ومخيم اليرموك بدمشق فارقا الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص العلاج والدواء اللازم.


و6 عناصر على الأقل من قوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” قضوا جراء تفجير استهدف حاجزاً لقوات الأسايش في منطقة الخليج بمدينة القامشلي.


وعلم نشطاء المرصد السوري من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 7 أشخاص من عشيرة الشعيطات في بلدتي الكشكية وأبوحمام بريف دير الزور الشرقي، حيث تم اعدامهم رمياً بالرصاص وسط تجمهر عشرات المواطنين في ساحتي البلدتين، وذلك بتهمة “التواصل مع الجيش الحر”.


ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية “من محاقظة درعا قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف مدينة تدمر.


ومقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من ريف دمشق قضى خلال اشتباكات مع جيش الإسلام في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


و3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية من ريف دمشق قضوا خلال اشتباكات بين جيش الإسلام من طرف وفيلق الرحمن وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام).


واستشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.


و8 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.


وقتل ما لا يقل عن 6 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حلب 1 – حمص 3 – دير الزور 2


ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.


كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.