64 قضوا أمس بينهم 8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” قضوا في ضربات جوية على ريف حماة

ارتفع إلى 12 بينهم مقاتل واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حماة استشهد 5 مواطنين مدنيين جراء ضربات استهدفت مناطق في قريتي حمادة عمر وخضيرة بريف حماة الشرقي

 

وفي محافظة الرقة استشهد سيدة وابنها إثر إصابتهما بانفجار لغم بهما في أطراف بلدة المنصورة بالريف الغربي للرقة

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية متاثرا بجراح اصيب بها، جراء إصابته برصاص قناص من قوات النظام على أطراف بلدة تيرمعلة بريف حمص الشمالي.

 

وفي محافظة حلب استشهد رجل جراء إصابته في قصف للطائرات الحربية على أماكن في منطقة مسكنة

 

وفي محافظة دمشق استشهد شاب من باب سريجة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية

 

وفي محافظة درعا استشهد رجل من بلدة طفس تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل من بلدة دير سلمان بالغوطة الشرقية تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية

 

ورجل استشهد جراء الضربات الجوية لطائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على طريق الرقة – المنصورة، وسيدة استشهدت جراء إصابتها في قصف لطائرات التحالف الدولي على ضواحي الرقة الشرقية، ورجل من قرية الحمام استشهد جراء إصابته في قصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق في القرية

 

كما استشهدت مواطن متأثرة بإصابتها في غارات التحالف على مدينة الميادين، ليرتفع إلى 12 على الأقل عدد المدنيين الذين استشهدوا في الضربات الجوية التي نفذتها طائرات التحالف الدولي مستهدفة مناطق في مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، ومن ضمن مجموع الشهداء 5 أطفال و5 مواطنات.

 

بينما قضى 16 شخصاً على الأقل من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء غارات لطائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت للنظام أم روسية استهدفت منزلاً على الأقل يعود لعوائل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي.

 

ومقاتل من هيئة تحرير الشام دون سن الـ 18 قضى بانفجار قذيفة به في مدينة درعا

 

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في تفجيرات وقصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الرقة.

 

و7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في قصف واشتباكات مع قوات عملية “غضب الفرات” في ريف الرقة.

 

و8 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وفي استهدافهم بريف حماة الشمالي

 

ولقي ما لا يقل عن 10 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم