65 قضوا أمس بينهم 10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 سخصاً استشهدوا في قصف لقوات النظام وللتحالف الدولي وظروف أخرى

65 قضوا أمس بينهم 10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 سخصاً استشهدوا في قصف لقوات النظام وللتحالف الدولي وظروف أخرى

ارتفع إلى 32 بينهم 23 مقاتلاً عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا قضى 23 من عناصر جيش الإسلام جراء الانفجار الناجم عن تفجير شخص لنفسه في معسكر لجيش الإسلام بمنطقة نصيب في ريف درعا الجنوبي.

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين هم طفل استشهد جراء إصابته في قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي القصور بمدينة دير الزور، ورجل وزوجته وطفلتاهما، استشهدوا من بلدة القورية بريف دير الزور الشرقي، جراء إصابتهم بانفجار لغم خلال نزوحهم من الرقة إلى ريف حلب

وفي محافظة الرقة استشهد 3 أشخاص بينهم طبيب جراء انفجار ألغام بهم في مدينة الرقة

وفي محافظة حماة استشهد شاب من سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، جراء إصابته بإطلاق النار عليه من قبل حرس الحدود التركي، خلال محاولته اجتياز الشريط الحدودي مع لواء اسكندرون

وفي محافظة إدلب استشهد مواطنة جراء إطلاق النار عليها من حرس الحدود التركي خلال محاولتها العبور إلى لواء إسكندرون، من منطقة الدرية قرب دركوش بريف جسر الشغور

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 4 مواطنين استشهدوا في القصف من قبل طائرات التحالف الدولي على المدينة

في حين علم تنظيم “الدولة الإسلامية” أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 3 شبان في قرية الحصين الواقعة في منطقة الصور بالريف الشرقي لدير الزور

كما وثق المرصد السوري 3 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في القتال المستمر بمدينة الرقة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.