68 قضوا أمس بينهم 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و13 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”

68 قضوا أمس بينهم 15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و13 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وتحت التعذيب على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ارتفع إلى 16 مواطناً بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية وريف درعا، ورجل من مدينة دوما استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مواطنين هم شقيقان من قرية طابية شامية استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في القرية، ورجل استشهد إثر إصابته بقصفٍ للطيران الحربي على حي الجبيلة، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف طائرات حربية على مناطق في حي العرضي بمدينة دير الزور أول أمس.

وفي محافظة حلب استشهدت طفلة ومواطنتان جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في قرية القبة بريف حلب الشمالي الشرقي.

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هم رجلان من بلدتي الجيزة والنعيمة استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان هما طفلة ورجل جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في أطراف بلدة غرناطة.

وفي محافظة إدلب استشهد فتى جراء إصابته بانفجار لغم في قرية أم جرين بالقرب من مطار أبو الضهور العسكري.

فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في ريف دير الزور الشرقي، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي منشق عن قوات النظام من مدينة الميادين بأن التنظيم أعدمه بتهمة “الردة والتواصل مع جهات خارجية”، حيث تم اعتقال المنشق قبل نحو شهر من أحد مقاهي الأنترنت النرخصة من قبل التنظيم في الميادين

بينما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي شاب من أبناء بلدة خريطة بريف دير الزور الغربي، بأنه أعدمه بتهمة “الردة” بعد اعتقاله منذ فترة.

كما أبلغت عدة مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم أحد عناصره ببلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي، بإطلاق النار عليهم بتهمة “محاولة الانشقاق والفرار خارج أراضي الدولة الإسلامية”.

كذلك تم توثيق 4 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي استشهدوا وقضوا خلال قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الحسكة الجنوبي والجنوبي الغربي، وبريف منطقة عفرين في الريف الشمالي الغربي لحلب.

وقيادي عسكري في حركة المثنى الإسلامية قضى جراء إصابته في قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في محيط بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي.

بينما استشهد مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية خلال تفجير لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” لعربة مفخخة في منطقة الشيخ سعد، بريف درعا الغربي، فيما لقي 5 مقاتلين من جبهة النصرة مصرعهم في اشتباكات بريف درعا الغربي مع لواء شهداء اليرموك.

أيضا لقى 6 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية مصرعهم خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة في محيط منطقة اعزاز بريف حلب الشمالي، كما قضى 5 مقاتلين من الفصائل في الاشتباكات ذاتها.

و4 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 11 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 4 – دير الزور 1 – حماة 3- اللاذقية 1 – دمشق وريفها 2

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.