7 أشخاص قضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

حيث أقدم مسلحون مجهولون يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات، بإطلاق النار عليه في قرية الجرذي الشرقي.

وعنصر من قسد قضى جراء إطلاق نار عن طريق الخطأ طاله بعد قيام عنصر آخر من عناصر حاجز ابريهة بريف دير الزور بإطلاق النار لترتد الطلقة وتقتل العنصر الأول.

في حين وثق المرصد السوري مقتل 5 عناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل ومجموعات جهادية بريفي إدلب الجنوبي الشرقي وحماة الشمالي قبل 3 أيام.