7 أشخاص قضوا وقتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة ضمن مناطق سورية متفرقة

18

 

حيث وثّق نشطاء المرصد السوري استشهاد شاب إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق أثناء قيامه بجني محصول  “المحلب” في المزارع المحيطة ببلدة البارة  في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وقُتل شاب بعد إطلاق النار عليه من قبل عناصر تابعين لميليشيا “جيش العشائر” الموالية للنظام، بعد شجار بين الشاب والعناصر، وذلك في حي الجورة ضمن المدينة الخاضعة لنفوذ النظام والإيرانيين بمحافظة دير الزور.

وقضى شاب من بلدة التوامة بريف حلب الغربي متأثرا بجراح أصيب بها جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل عناصر قوة أمنية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، وذلك خلال محاولة اعتقاله من منزله، بتهمة السرقة.

وقُتل “محامي” برصاص مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية، ويعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”،  وذلك في ناحية الكرامة الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشرقي.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 3 عناصر في قوات النظام، جراء استهداف صاروخي لمواقعهم في محور الفطاطرة بريف إدلب الجنوبي، من قبل فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”.