7 غارات تستهدف الزبداني واستمرار الاشتباكات في المدينة

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية وقتل عنصر من حزب الله اللبناني جراء إصابتهما في الاشتباكات العنيفة والمستمرة التي لا تزال تشهدها مدينة الزبداني منذ الرابع من شهر تموز الجاري بين الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين من المدينة من جهة، وعناصر من الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني من جهة أخرى حيث يحاول الأخير السيطرة على المدينة القريبة من الحدود السورية – اللبنانية، كما نفذ الطيران الحربي 7 غارات على مناطق في الزبداني بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق فيها، فيما استشهد شاب جراء إصابته برصاص قناص في منطقة حتيتة الجرش، كذلك وردت معلومات مؤكدة أن قوات النظام سمحت للمواطنين بالدخول إلى قدسيا بعد اتفاق بينها وبين أطراف في قدسيا، بينما قصفت قوات النظام مناطق قرب عين ترما بغوطة دمشق الشرقية، في حين دارت اشتباكات في القلمون بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، كما فتح مقاتلون نيران رشاشاتهم على مناطق في أطراف الغوطة الشرقية، دون معلومات عن إصابات، بينما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في غرب مدينة معضمية الشام بغوطة دمشق الغربية، ولا أنباء عن خسائر بشرية، في حين استهدفت قوات النظام بنيران قناصاتها مناطق في سوق وادي بردى، دون معلومات عن إصابات.