7 قتلى بينهم أطفال في انفجار سيارة مفخخة في القامشلي

26

قالت مصادر إعلامية سورية، الأربعاء، إن 7 أشخاص قتلوا بينهم ثلاثة أطفال، وجرح آخرون في تفجير سيارة مفخخة في بلدة القحطانية شمال شرق سوريا، دون أن يتبنى أحد التفجير حتى اللحظة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد ووقع التفجير بالقرب من مبنى البريد، في بلدة القحطانية في محافظة الحسكة التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد، وذلك أثناء مرور سيارة عسكرية، مشيراً إلى أنه أسفر عن مقتل 7 أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال وعنصران من الشرطة الكردية الأسايش، كما أصيب آخرون بجروح، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

يأتي هذا في وقت لم تتبن فيه أي جهة التفجير، بيد أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يتبنى بشكل مستمرعبر حساباته على تطبيق “تلغرام” هجمات واعتداءات في المنطقة.

من جهتها ذكرت وكالة سانا، التابعة للنظام، أن إرهابيين فجروا سيارة مفخخة كانت مركونة جانب مركز الاتصالات، في بلدة القحطانية في القامشلي ما تسبب بمقتل عدد من الأشخاص بينهم 3 أطفال، ووقوع أضرار مادية ودمار في أحد جوانب بناء المركز.

يشار إلى أنه وخلال الأيام الماضية شهدت المنطقة عدة إنفجارات، خلفت قتلى وجرحى، وغالباً ماتستهدف التفجيرات قوات سوريا الديمقراطية، المسيطرة على المنطقة والتي تتهم داعش بتنفيذ التفجيرات.

في حين، كانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت أمس الثلاثاء، في تقرير لها أن تنظيم الدولة، “داعش” استعاد قوته في البلدين المتجاورين، وهو يعاود الظهور في سوريا بينما تمكن من تعزيز قوته في العراق.

وقال المفتش العام في وزارة الدفاع الأمريكية “جلين فاين” أن تنظيم داعش يعاود الظهور في سوريا، بسبب سحب الولايات المتحدة قواتها من هناك، بعد أن تمكن من تعزيز قدراته في العراق، مضيفاً أنه “رغم خسارته خلافته على المستوى الإقليمي، إلا أن تنظيم داعش عزز قدراته في العراق واستأنف أنشطته في سوريا خلال الربع الحالي من السنة.

المصدر: mena-monitor