7 قضوا وقتلوا في ظروف مختلفة وبمناطق متفرقة بسورية 

 

قُتل عنصران اثنان من هيئة تحرير الشام بالقصف البري الذي تعرضت له قرية ابديتا بجبل الزاوية بريف إدلب.

وفي البادية عُثر على جثة قيادي ضمن “الفيلق الخامس” الموالي والمدعوم من قِبل روسيا، مقتولًا برفقة اثنين من عناصر “الفيلق”، في بادية صفيان بريف الرقة الشرقي، ومن المرجح أنه جرى  إعدامهم ميدانيًا  من قِبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 كما قُتل عنصران من قوات “الدفاع الوطني”، جراء انفجار لغم أرضي بآلية كانا يستقلانها في بادية الميادين، أثناء عودتهما من منطقة فيضة ابن موينع إلى مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد