71 على الأقل استشهدوا وقتلوا خلال هجوم على قرى حندرات وباشكوي ودوير الزيتون بريف حلب الشمالي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع إلى 38 عدد مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جنسيات سورية وغير سورية الذين استشهدوا ولقوا مصرعهم خلال الهجوم الذي نفذته على قرى حندرات وباشكوي ودوير الزيتون بالريف الشمالي لمدينة حلب، والذي بدأ بتفجير النصرة لعربة مفخخة تبعها قصف لطائرات حربية على محيط وأطراف المناطق الثلاث آنفة الذكر، واشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، والذي ارتفع إلى 33 عدد عناصرها الذين قتلوا في الهجوم ذاته، الذي تمكنت قوات النظام عقبه من استعادة السيطرة على معظم النقاط والأماكن التي فقدت السيطرة عليها يوم أمس، ومن ضمن قتلى المسلحين الموالين للنظام 17 على الأقل من مسلحي بلدة نبل والزهراء اللتي يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بالريف الشمالي لحلب، كذلك استمرت الاشتباكات الى ما بعد منتصف ليل أمس بمحيط بلدة خان طومان  بريف حلب الجنوبي بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من جهة أخرى، ما أدى لمصرع 5 من مقاتلي الحزب الإسلامي التركستاني وقيادي في جند الاقصى، ومقتل عنصر من قوات النظام.