71 قتيلاً في تفجيرين لـ «داعش» جنوب دمشق

قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إن أكثر من 70 شخصاً قتلوا اليوم (الأحد) في تفجيرين نفذهما تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق.

وأعلن “داعش” اليوم مسؤوليته عن التفجيرات، متحدثاً عن تنفيذ “عمليتين تفجيريتين”، وفق بيان تداولته مواقع وحسابات متشددة.

وجاء في بيان التنظيم: “تمكن جنديان من جنود الخلافة من تنفيذ عمليتين على وكر للرافضة المشركين في منطقة السيدة زينب في دمشق، حاصدين حوالى خمسين قتيلاً وقرابة المئة والعشرين جريحاً”.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات من موقع الانفجارين حيث كان الدخان يتصاعد في سماء المنطقة وظهرت النيران تشتعل في مبان عدة وبعض السيارات المحترقة.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية عن مصدر في وزارة الداخلية قوله: “إن إرهابيين تكفيريين فجروا سيارة مفخخة عند أحد مواقف حافلات نقل الركاب في منطقة كوع سودان ببلدة السيدة زينب تبعه تفجير انتحاريين نفسيهما بحزامين ناسفين عند تجمع المواطنين لإسعاف الجرحى”.

ووقع التفجيران فيما بدأ ممثلو الحكومة السورية وممثلون عن فصائل معارضة محادثات في جنيف تمثل محادثات السلام الأولى التي تتوسط فيها الأمم المتحدة منذ عامين.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق أن الهدف سيتمثل في إجراء محادثات على مدى ستة أشهر تسعى أولاً لوقف إطلاق النار، ثم العمل لإيجاد تسوية سياسية للحرب التي حصدت أرواح أكثر من 250 ألف شخص وشردت أكثر من عشرة ملايين وجرّت إليها قوى عالمية.

 

المصدر:الحياة