71 قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 30 مدني استشهدوا في انفجارات وقصف جوي

29

71 قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ونحو 30 مدني استشهدوا في انفجارات وقصف جوي

ارتفع إلى 6 عدد الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة الرقة استشهد 5 مواطنين جراء انفجار ألغام بهم في مدينة الرقة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية

وفي محافظة دير الزور استشهد شخص جراء انفجار قصف لطائرات حربية على معبر نهري بريف البوكمال

كما استشهد 17 على الأقل بينهم 8 أطفال ومواطنات من ضمنهم مواطنة وأطفالها جراء قصف من طائرات حربية يرجح أنها روسية باستهدافها منطقة مخيم للنازحين، في بادية قرية السيال بريف البوكمال، و4 مواطنين استشهدوا في قصف من طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على قرية درنج

فيما ارتفع إلى 94 على الأقل عدد قتلى عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما ارتفع إلى ما لا يقل عن 138 من تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة، قتلوا وقضوا جميعهم منذ بدء قوات النظام في الـ 22 من تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام 2017، عمليات قصفها المكثف لمناطق في ريف حماة الشمالي الشرقي، والذي تبعها هجوم عنيف لتحقيق تقدم في المنطقة، وحتى اليوم الـ 25 من شهر تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017

و10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.