72 قضوا أمس بينهم 20 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 شهيداً مدنياً قضوا في قصف جوي ولقوات النظام وطلقات نارية وظروف أخرى

ارتفع إلى 12 بينهم مقاتلان اثنان عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين له في أطراف العاصمة وريف حماه، وطفلة رضيعة استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة حرستا، ومواطنة ورجل استشهدا جراء إصابتهما في قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة حمورية أول أمس.

وفي محافظة حماة استشهد موطنان اثنان هما طفل استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرزيتا، ورجل استشهد إثر قصف الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة حلفايا.

وفي محافظة الرقة استشهد مواطنان اثنان هما شاب استشهد جراء إصابته بانفجار لغم به في منطقة المحمودلي لم يكن قد انفجر في وقت سابق، وطفل استشهد برصاص حرس الحدود التركي.

وفي محافظة إدلب استشهد شخص جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة الصرمان بريف مدينة معرة النعمان،

وفي محافظة حمص استشهد طفلة متأثرة بإصابتها برصاص قناص في بلدة الغنطو.

وفي محافظة دير الزور استشهدت مواطنة جراء سقوط قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على أماكن في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور

في حين فارقت مواطنة الحياة جراء إطلاق حاجز تابع لحركة إسلامية النار على سيارة كانت تستقلها في منطقة معرشمارين بريف معرة النعمان، حيث علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إطلاق النار جرى على خلفية عدم توقف السيارة عند الحاجز

كما قضى مقاتل من الفصائل المقاتلة من بلدة الشيخ مسكين على الطريق الواصل بين مدينتي نوى وطفس بريف درعا، إثر إصابته برصاص قناص من عناصر جيش خالد بن الوليد

وانفجر لغم أرضي بسيارة تابعة لهيئة تحرير الشام في بلدة الهبلة بريف معرة النعمان الشرقي قضى على إثرها 5 مقاتلين

قضى عنصران من قوات سوريا الديمقراطية جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على الطريق الواصل بين مدينة الحسكة والهول قرب قرية أم حجيرة بريف الحسكة الشرقي.

فيما وثق المرصد 6 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في القصف والاشتباكات بريف الرقة ضمن عمليات “غضب الفرات”.

وقضى 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و11 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 9 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.