74 قضوا أمس بينهم 21 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و23 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف لقوات النظام وظروف أخرى.

35

ارتفع إلى 22 عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 11 مواطناً هم 6 مواطنين بينهم سيدة وطفلها ومواطنتان استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة موحسن بريف دير الزور الشرقي، و5 بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا في قصف جوي على مدينة دير الزور

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين بينهم أطفال جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة دير قانون بوادي بردى.

 

وفي محافظة الرقة استشهد شخصان اثنان جراء إصابتهما بانفجار لغم في منطقة الهيشة.

 

فيما قتل فتى في الـ 17 من عمره، من قرية سعلو الواقعة في ريف دير الزور، جراء إطلاق النار عليه من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق دير الزور

 

كما ارتفع إلى 40 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بعضهم من جنسيات غير سورية ممن قتلوا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في دير الزور

 

في حين قضى 3 من عناصر قوات سوراي الديمقراطية جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما قتل 7 من عناصر التنظيم في هذه الاشتباكات بريف الرقة.

 

في حين قتل 21 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واستهدافات واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل المقاتلة والإسلامية.