75 قضوا أمس بينهم 23 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و52 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

46

ففي محافظة إدلب استشهد 17 مواطن، هم 15 بينهم 6 أطفال و4 مواطنات جراء مجزرة نفذتها طائرات “الضامن” الروسي بقصفها تجمعاً للنازحين في محيط بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، وطفلة بقصف حربي نظام على مدينة أريحا، وطفل جراء قصف طائرات النظام الحربية على قرية الغدقة.

كما جرى العثور على جثة شخص مجهول الهوية حتى اللحظة، وذلك بين قرية سليم وريمة حازم بريف السويداء الشمالي، حيث شوهدت آثار تعذيب على الجثة.

فيما أقدم مجهولون على إطلاق النار على عنصرين اثنين من “الفرقة الرابعة” ضمن قوات النظام في بلدة نهج غرب درعا، الأمر الذي تسبب بمقتلهما على الفور.

كما قضى وقتل 34 مقاتلين (26 من الجهاديين و8 من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محاور بريف إدلب الجنوبي.

في حين قتل 21 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على محاور بريف إدلب الجنوبي.