76 قضوا أمس بينهم 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و28 شخص استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وظروف أخرى.

26

ارتفع إلى 27 بينهم مقاتل واحد عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 10 مواطنين بينهم طفلة و4 مواطنات جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة سراقب.

وفي محافظة حلب استشهد 8 مواطنين هم 4 بينهم 3 أطفال استشهدوا جراء إصابتهم في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على أماكن في منطقة القاسمية، وطفل ورجل مسن استشهدا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وشخصان استشهدا جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة أورم الكبرى بالريف الغربي

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 5 مواطنين هم 4 رجال من مدينة دوما استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة دوما استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، و3 رجال من مدينة حماه استشهدوا جراء إصابتهم في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في قرى المصاصنة ومعردس وكوكب.

4 أشخاص يعتقد أنهم من مقاتلي جبهة فتح الشام قضوا جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي.

وعنصران اثنان من جبهة فتح الشام قضيا جراء قصف لطائرة على سيارة كانت تقلهما في ريف إدلب الشمالي الغربي.

في حين عثر على جثة مجهولة الهوية في بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، في ظروف لا تزال مجهولة حتى اللحظة

وطفلة في الـ 16 من عمرها فارقت الحياة جراء إصابتها بطلق ناري في مدينة السلمية بالريف الشرقي لحماة.

ومقاتل من حركة نور الدين الزنكي قضى في الاشتباكات مع مقاتلي تجمع فاستقم كما امرت بحيي صلاح الدين والأنصاري في مدينة حلب.

وقضى 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و10 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 8 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 2 – دمشق وريفها 3 – دير الزور 1 – حلب 2

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة فتح الشام والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.