77 قضوا أمس، بينهم 34 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و31 من الوحدات الكردية والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

47

ارتفع إلى 19 بينهم 10 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة الحسكة استشهد 9 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة الحسكة، وهجوم للأخير على حاجز للوحدات بالقرب من الغزل، ومواطنة استشهدت جراء سقوط قذيفة بالقرب منها في مدينة الحسكة.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين هم مواطنان اثنان استشهدا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة كنصفرة، ورجل من مدينة معرة النعمان استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق إثر قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة درعا البلد.

 

وفي محافظة حمص استشهد مواطنان اثنان من منطقتي البريج وتل الشور تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة الرقة استشهد طالب جامعي وناشط تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل من بلدة المريعية بريف دير الزور، جراء إصابته برصاص قناص في حي الصناعة بمدينة دير الزور.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة وادي بردى.

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من الجنسية السورية لقي مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين له في ريف حمص.

 

كما أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المؤسسة الأمنية في الجبهة الشامية أعدمت رجلاً من مدينة حلب بتهمة “التعامل مع قوات النظام وتزويدها بمعلومات عن مقرات للكتائب الاسلامية والمقاتلة في المدينة”.

 

كذلك أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” رجلاً بإطلاق النار عليه و”صلبه” على سور حديقة المشتل، بشارع التكايا في مدينة دير الزور، بتهمة “قتال التنظيم مع الفصائل المرتدة والقدرة عليه قبل التوبة”.

 

ومقاتل سابق في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) قضى تحت التعذيب في أحد معتقلات تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، عقب اعتقاله من قبل التنظيم بعد قيامه بـ “الاستتابة”، وأكدت المصادر أنه تم العثور على جثة عنصر من النصرة في بادية الميادين، بعد قيام عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” برميها.

 

كما لقي عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعه في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشرقي.

 

كما لقي ما لا يقل عن 4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، جراء قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي على مدينة عين العرب “كوباني”  في محافظة حلب وريف الحسكة.

 

واستشهد 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم.

 

وقتل 16 من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 18 من قوات النظام، إثر سقوط طائرة شحن، واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الأسايش الكردية وتنظيم الدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

إدلب 5 – الحسكة 4 – ريف دمشق 4 – حلب 3 – دير الزور 2

 

ولقي ما لا يقل عن 8 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.


كما وردت معلومات عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام كانوا على متن طائرة شحن سقطت بالقرب من أبو الضهور في ريف إدلب.