77 قضوا أمس بينهم 17 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و16 شخصاً استشهدوا وقضوا في غارات جوية وانفجارات وظروف أخرى

ارتفع إلى 16 بينهم 8 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، ومواطنة وشخصان اثنان استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على أماكن في منطقة بيت جن، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة حرستا أول أمس، ورجل من بلدة يلدا استشهد إثر إصابته برصاص قناص واتهم نشطاء تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق النار عليه وقتله.

وفي محافظة حماه استشهد 5 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه.

وفي محافظة الرقة استشهد 5 مواطنين بينهم سيدة وطفلتها إضافة لطفل آخر، جراء انفجار ألغام بهم في منطقة الزويقات بأطراف مدينة الطبقة.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، والآخر استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة به على أطراف بلدة الغارية الغربية، ورجل من بلدة كفر شمس استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

استشهد وقضى 7 أشخاص بينهم طفلان دون سن الـ 18 إضافة لسيدتين إثر قصفٍ جوي على مناطق في مدينة جسر الشغور.

واستشهد شخص جراء قصف لطائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في مدينة الميادين بالريف الشرقي لدير الزور.

ومقاتل من الفصائل الإسلامية من ريف دمشق استشهد خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في أطراف البادية.

و6 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء إصابته في قصف واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة.

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 5 من عناصره بإطلاق النار عليهم في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال بالريف الشرقي لدير الزور، وذلك بتهمة قتل أحد عناصر التنظيم وسرقة سلاحه وماله، وجرى إعدامهم وسط تجمع مدنيين بينهم أطفال في ساحة الإعدام

وقضى 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و10 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 7 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.