77 قضوا أمس بينهم 30 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أشخاص استشهدوا في ظروف مختلفة و12 جثة ألقاها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور

77 قضوا أمس بينهم 30 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و10 أشخاص استشهدوا في ظروف مختلفة و12 جثة ألقاها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور

ارتفع إلى 10 بينهم 4 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، والآخر قيادي في حركة إسلامية استشهد إثر استهداف قوات النظام لسيارة كان يستقلها في القلمون الشرقي، ورجلان من بلدتي سقبا وحران العواميد استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل من مدينة استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها قبل أيام جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة، ورجل من بلدة جسرين استشهد في ظروف مجهولة.

وفي محافظة درعا استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته بطلق في ظروف مجهولة حيث عثر على جثته في بلدة طفس.

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل من قرية سعيّد بريف الحسكة إثر انفجار لغم أرضي قرب بلدة مركدة في ريف الحسكة، كان قد زرعه تنظيم “الدولة الاسلامية” في وقت سابق.

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

وفي محافظة حلب استشهد شخص جراء انفجار قنبلة خلال محاولته تفكيكها

وعنصران اثنان من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لقيا مصرعهما جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين.

كما قضى القيادي في كتائب تابعة لجبهة إسلامية عمر سندة خلال قصف واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

كما علم المرصد السوري لحقوق الانسان ان تنظيم “الدولة الاسلامية” أعدم شابا من قرية طيب الفال وذلك باطلاق الرصاص على رأسه في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي بتهمة “الاستهزاء بالدين”.

فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي رجل وابن عمه من أبناء مدينة الرقة، بأنه أعدمهما بتهمة “الرِّدَّة”، بعد اعتقالهما منذ نحو 6 أشهر، وأكدت المصادر الأهلية لنشطاء المرصد، أن التنظيم برر عدم تسليم جثث، الرجلين، بأنه “لا يجوز دفنهما في مقابر المسلمين لأنهما مرتدان”، وأن الرجلين أحدهما متزوج وهو أب لطفلة.

في حين علم المرصد السوري لحقوق الانسان أن تنظيم “الدولة الاسلامية” قام فجر يوم أمس برمي 12 جثة مجهولة الهوية ومقطوعة الرأس، بينهما مواطنتان اثنتان وذلك في حفرة كبيرة في بادية الميادين، ولا تزال ظروف مقتلهم وطبيعته مجهولة حتى اللحظة، ويرجح أنها لأشخاص أعدمهم التنظيم بشكل غير علني في معتقلاته.

كما قتل 5 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف عين العرب (كوباني).

و12 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 13 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 2  – حمص 4 – دمشق وريفها  3 –  حماة 2 – دير الزور 2

ولقي ما لا يقل عن 14 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 5 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.