8شهداء بريف دمشق بينهم ام وطفلاها واشتباكات في الغوطتين الشرقية والغربية

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، منذ منتصف ليل أمس وحتى الآن، في بساتين بلدة زبدين بالغوطة الشرقية، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، كذلك تعرضت بعد منتصف ليل الجمعة – السبت مناطق في مزارع العب قرب مدينة دوما، لقصف من قبل قوات النظام دون انباء عن خسائر بشرية، كما دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من جهة أخرى، على اتستراد السلام قرب مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين،  في حين قصفت قوات النظام بقذائف الهاون مناطق في قرية بسيمة بوادي بردى دون انباء عن اصابات، بينما تجددت الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في منطقة بسيمة بوادي بردى، كما ارتفع إلى 8 عدد الشهداء الذين قضوا أمس في ريف دمشق، بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين النوالين لها في الغوطة الشرقية، وسيدة وطفلاها استشهدوا خلال قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة دير مقرن، وطفل ومواطنة استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناص في مدينة الزبداني وعلى طريق المليحة – زبدين، ورجل استشهد في مدينة الزبداني جراء إصابته برصاص قناص في المدينة.