8 جرحى بينهم 5 عسكريين بقصف إسرائيلي لعدة مواقع في ريف دمشق

4٬278

أصيب 3 مواطنين بينهم سيدة، وما لا يقل عن 5 من العسكريين، نتيجة القصف الإسرائيلي على مواقع قرب مناطق سكنية بمنطقة السيدة زينب بريف دمشق، كما هرعت سيارات الإسعاف نحو الأماكن المستهدفة في مزرعة قرب البحدلية، وسط معلومات عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الميليشيات.

وتركز القصف الإسرائيلي على منطقة مطار دمشق الدولي والسيدة زينب وعقربا بريف دمشق، عبر 3 دفعات متتالية.

وأشار المرصد السوري إلى أن إسرائيل قصفت بالصواريخ، موقعا عند أطراف بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي، تزامنا مع قصف إسرائيلي على مواقع بريف دمشق، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

واستهدفت صواريخ إسرائيلية مواقع في المنطقة الممتدة من السيدة زينب لمطار دمشق الدولي بريف دمشق، حيث يتواجد “حزب الله” اللبناني والميليشيات الإيرانية ضمن مقرات عسكرية ومستودعات للأسلحة.

كما استهدفت نقاط تابعة لقوات الدفاع الجوي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وسمع دوي انفجارات عنيفة في دمشق والمنطقة الجنوبية من سورية، نتيجة الضربات الإسرائيلية ومحاولة الدفاعات الجوية التابعة للنظام التصدي لها.

واستهدفت إسرائيل منذ الحرب على غزة 30 مرة الأراضي السوري، منها 10 استهدافات برية بقذائف صاروخية، و19 جوية، وضربة واحدة لا يعلم إذا كانت جوية أم برية.أسفرت عن مقتل 32 عنصرا عسكريا، و2 مدنيين، نتيجة الضربات الإسرائيلية.

والقتلى العسكريين هم: 14 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و13 من “حزب الله” اللبناني. و1 من الجنسية السورية الموالين لإيران، و2 من “الحرس الثوري” الإيراني.

ودمرت الضربات 45 هدفا ما بين مستودعات للأسلحة ومراكز وآليات، كما تعرض مطار حلب الدولي للقصف 4 مرات خرج في جميعها عن الخدمة، وتعرض مطار دمشق الدولي للقصف مرتين أيضاً خرج بهما عن الخدمة.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع العام 2023، 63 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية، 44 منها جوية و 19 برية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 127 هدف ما بين ومستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

وتسببت تلك الضربات بمقتل 110 من العسكريين بالإضافة لإصابة 130 آخرين منهم بجراح متفاوتة، والقتلى هم:

– 40 من قوات النظام بينهم ضباط

– 35 من الميليشيات التابعة لإيران من جنسيات غير سورية

– 6 من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني

– 7 من الميليشيات التابعة لإيران من الجنسية السورية

– 20 من “حزب الله” اللبناني.

– عنصران من الجهاد الإسلامي

بالإضافة لاستشهاد سيدة و3 رجال، فضلاً عن سقوط جرحى مدنيين

فيما توزعت الاستهدافات على الشكل التالي: 25 لدمشق وريفها، و12 للقنيطرة و2 لحماة، و3 لطرطوس، و8 لحلب، و4 للسويداء، و11 لدرعا، و4 لحمص، و2 لدير الزور.

ويشير المرصد السوري إلى أن إسرائيل قد تستهدف بالمرة الواحدة أكثر من محافظة وهو ما يوضح تباين عدد المرات مع عدد الاستهدافات.