8 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 8 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

مواطن من أبناء مدينة جسر الشغور، غربي إدلب، تحت التعذيب في سجون النظام، بعد اعتقال دام لنحو 10 سنوات، حيث جرى اعتقاله في العام 2012 من منزله خلال حملة مداهمات على منازل المدنيين نفذتها قوات النظام و تم اعتقال عدة أشخاص حينها.

و طفل من احد عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” برصاص حراس مخيم الهول “دويلة الهول”

و مواطن على يد عناصر الفصائل الموالية لتركيا، بسبب قيامه بتهريب مادة السكر إلى مناطق نفوذ مجلس منبج العسكري، عبر قرية عرب حسن بريف حلب الشرقي.

و 3 مواطنين وهم: سيدة وطفلين، جراء تبادل لإطلاق نار بين نقاط “قسد” في قرية الجرذي وعناصر قوات النظام في قرية دبلان على الضفة المقابلة لنهر الفرات في ريف ديرالزور الشرقي.

و قائد عسكري ضمن فصيل سليمان شاه “العشمات” قُتل جراء انفجار قذيفة صاروخية من مخلفات الحرب على أطراف ناحية شيخ الحديد بريف مدينة عفرين، شمالي غرب حلب.

و ضابط برتبة رائد في قوات النظام، على يد الفصائل المقاتلة والإسلامية، وذلك على محاور ريف إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد