8 قضوا وقتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 23 نيسان

46

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

قتل شخص على يد قيادي سابق لدى تنظيم” الدولة الإسلامية” وهو اليوم أحد عناصر ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، عشية عيد الفطر، إثر محاولة اغتياله بسبب خلافات سابقة مع أشخاص من أقاربه إبان فترة انتسابه للتنظيم سابقاً.

قُتل شاب يبلغ من العمر 25 عاماً، بطلق ناري في منطقة الرأس، في قرية جبنة بريف عين العرب (كوباني) شرقي حلب، بسبب قضية ثأر قديم يعود إلى ما قبل 11 عام.

فارق طفل يبلغ من العمر 10 سنوات حياته، نتيجة إصابته بطلق ناري، مجهولة المصدر، حيث كانت برفقة عائلته في منطقة ظهر الجبل بريف السويداء.

قُتل عنصر من قوات النظام، بقصف بري متبادل، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، بريف حماة الغربي ضمن منطقة “بوتين -أردوغان”.

فارق عنصر في قوات النظام حياته، متأثرا بجراحه، التي أصيب بها، نتيجة استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين، في بلدة محجة بالريف الشمالي من محافظة درعا.

عثر أهالي على شخص في العقد السادس من العمر مقتول، وملقاة جثته في حاوية قمامة في ناحية الكسوة الشرقية بريف دمشق.

قتل عنصران من ميليشيا الحرس الثوري وهما من الجنسية السورية، نتيجة استهداف دراجة نارية كانا يستقلانها من قبل مسلحين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالقرب من دوار السوق في بلدة محكان بريف دير الزور الشرقي.