8 قضوا وقتلوا واستشهدوا بظروف مختلفة في 18 آب 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

استشهد طفل من مهجري مدينة القصير بريف حمص، متأثراً بإصابته السابقة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في مدينة الباب شمال شرقي حلب.

قتل شخصان اثنان من أفراد عشيرة البوبطوش باقتتال  مسلح مع مسلحين من عائلة “البكور”، وسط سوق شعبي بمدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

قتل مقاتل في صفوف الفصائل المحلية العاملة في درعا والمعارضة لوجود النظام السوري، تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام، عقب 10 أيام من اعتقاله، بعد تسليمه من قبل أشخاص لعناصر حاجز يتبع للأمن العسكري بين مدينتي داعل وطفس غربي درعا.

عثر على جثة شخص يعمل لصالح ميليشيا “المخابرات الجوية” مقتول بطلق نار في بلدة شهاب، بريف درعا الغربي.

قتل عنصر من فصائل الجبهة الوطنية للتحرير، نتيجة انفجار لغم متقدم قرب خطوط التماس مع قوات النظام على محور بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.

قتل عنصر من” الجيش الوطني” جراء استهداف سيارة عسكرية  بصاروخ موجه واحد على الأقل على محور مارع بريف حلب الشمالي، مصدره مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام .

قتل طفل دون سن 18 من عمره وهو مقاتل في صفوف الفصائل، جراء انفجار لغم أرضي به على أطراف بلدة كفرعمة ضمن القطاع الغربي من الريف الحلبي.