82 قتيلاً بعد غارات للطيران السوري على ريف دمشق

25

قتل 82 شخصاً على الأقل اليوم (الأحد) إثر الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي السوري على سوق شعبية في مدينة دوما معقل المعارضة قرب دمشق، وفق ما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «النظام نفذ أربع ضربات على سوق شعبية وسط مدينة دوما، ما أسفر عن مقتل 82 شخصاً غالبيتهم من المدنيين، وإصابة أكثر من 250 بجروح»، مشيراً إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع نظراً لأعدادهم الكبيرة وحالاتهم الحرجة، مضيفاً أن «المعلومات الأولية تفيد بأن غالبية القتلى من المدنيين»، وتابع أن «الناس تجمعت بعد الضربة الأولى من أجل إخلاء الجرحى ثم توالت الضربات».

وتتزامن الغارات مع أول زيارة يقوم بها مدير العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين إلى سورية منذ توليه منصبه في آيار(مايو) الماضي، خلفاً لفاليري أموس سعياً لتحسين القدرة على إيصال المساعدات إلى هذا البلد، وفق ما أعلن مكتبه أول أمس.

وتعد دوما من أبرز معاقل مقاتلي المعارضة في محافظة دمشق، حيث تقع في الغوطة الشرقية وتخضع منذ نحو عامين لحصار تفرضه قوات النظام. ويعاني عشرات آلاف السكان في هذا القطاع من شح في المواد الغذائية والأدوية.

واتهمت «منظمة العفو الدولية» الأربعاء الماضي قوات النظام السوري بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية، محذرة من أن استمرار القصف والغارات الجوية يفاقم معاناة السكان، إضافة إلى تحميل المنظمة الفصائل المقاتلة في الغوطة الشرقية مسؤولية ارتكاب عدد من التجاوزات، داعية مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على جميع أطراف النزاع المسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب في سورية

 

المصدر: الحياة