84 قضوا أمس بينهم 38 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و46 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 10 مواطنين، وهم، 4 مدنيين من عائلة واحدة بينهم مواطنة وطفل قضوا جراء براميل متفجرة ألقتها طائرات النظام المروحية على مناطق في قرية معرشمشة بريف إدلب الشرقي، و 4 مدنيين بينهم مواطنتان وطفل جراء براميل متفجرة ألقتها طائرات النظام المروحية على بلدة معرشورين بريف معرة النعمان الشرقي، وإمام مسجد الرحمن في بلدة تلمنس قضى جراء براميل متفجرة ألقتها طائرات النظام المروحية على البلدة شرق معرة النعمان، ومواطن جراء قصف صاروخي طال مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

أيضاً قضى عنصران اثنان من “الشرطة الحرة” جراء انفجار لغم أرضي بسيارة لهم على طريق اعزاز – كلجبرين شمال حلب.

فيما وثق المرصد السوري مقتل 8 مقاتلين جراء استهدافهم من قبل قناصات قوات النظام بعد عملية تسلل للأخير على محور تل الدم شرق محافظة إدلب.

كما قتل وقضى 23 مقاتل ( 7 من الفصائل و16 من المجموعات الجهادية) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محاور شرق خان شيخون بريف إدلب الشرقي.

في حين قتل 29 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على محاور شرق خان شيخون بريف إدلب الشرقي.

وقتل 3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء قصف جوي واشتباكات مع قوات النظام والمليشيات الإيرانية في بادية الميادين.

أيضاً قتل 9 عناصر من المليشيات الموالية لإيران جراء هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على بادية الميادين شرق دير الزور.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد