85 قضوا أمس بينهم 12 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و42 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وللتحالف الدولي وانفجار ألغام وظروف أخرى

ارتفع إلى 24 بينهم 3 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة درعا استشهد 15 مواطناً بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة والإسلامية قضوا في القصف والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا، و12 مواطناً بينهم طفلان اثنان استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة طفس بريف درعا الشمالي الغربي، ورجل استشهد جراء إصابته في سقوط قذائف على مناطق سيطرة النظام بمدينة درعا

 

وفي محافظة الرقة استشهد 5 مواطنين هم رجل وابنه استشهدا إثر انفجار لغم أرضي في مزرعة الربيعة بريف الرقة الغربي، ورجلان اثنان استشهدا جراء سقوط قذيفة على منطقة في مزرعة القحطانية بريف الرقة الشمالي الغربي، ورجل استشهد اثر انفجار لغم أرضي به كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في مزرعة العدنانية بريف الرقة

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتل اثنان من الفصائل الإسلامية خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام على محاور في غوطة دمشق الشرقية

 

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل من قرية قسطون قضى جراء إصابته في استهداف مناطق في جبل الأكراد من قبل قوات النظام، وطفلة جراء إصابته في غارات للطائرات الحربية على مناطق في قرية حمادة عمر الواقعة في الريف الشرقي لحماة

 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل 21 شخصاً استشهدوا جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي باستهدافها منطقة عبارات وتجمع قوارب في مدينة الرقة، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن الشهداء كانوا يحاولون الخروج من المدينة عبر النهر أثناء استهدافهم

 

و4 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا في ضربات للتحالف الدولي على مناطق في بادية الشعيطات بالريف الشرقي لدير الزور.

 

في حين وثق المرصد السوري 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الرقة.

 

كما قضى 3 مقاتلين في فرقة تابعة لجبهة مقاتلة جراء انفجار عبوة ناسفة بهم في منطقة العبدلي بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي

 

و11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واشتباكات مع الفصائل

 

وضابط طيار في سلاح الجو التابع للنظام السوري قتل جراء إسقاط طائرته في منطقة دكوة بريف دمشق الجنوبي الشرقي من قبل جيش أسود الشرقية

 

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.