87 قضوا أمس بينهم 41 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و19 مواطن استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وظروف أخرى.

ارتفع إلى 23 بينهم 5 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة حمص استشهد 10 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال قصفٍ للطيران الحربي واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، وسيدة ورجلان استشهدوا إثر استهداف الطيران الحربي لسيارة كانوا يستقلونها بمحيط سبخة الموج في ريف حمص الشرقي، و3 مواطنين بينهم مواطنة استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة السعن.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة، وطفل من بلدة اللطامنة استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون، وطفل من بلدة العشارنة استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة معرزيتا بريف إدلب، وشخص استشهد إثر قصف الطائرات الحربية لمناطق في أطراف بلدة مورك.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجل من بلدة الصورة جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في البلدة، ورجلان اثنان من بلدة عتمان استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة إدلب استشهد  3 أطفال من عائلة واحدة اثنان منهم شقيقان جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون.

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين هم طفلة استشهدت متأثرة بجراحٍ أصيبت بها جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في بلدة ياقد العدس، وشاب من مدينة مارع استشهد إثر انفجار لغم أرضي كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق، على طريق مارع – كلجبرين، وطفل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها، جراء فتح طائرات حربية لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الفردوس بمدينة حلب.

 

بينما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن تنظيم “الدولة الاسلامية” قام بإعدام رجل متزوج من مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، “رجماً حتى الموت” بتهمة “الزنا”.

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية قضى خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي الشرقي.

 

ومقاتل من قوات سوريا الديمقراطية قضى جراء انفجار لغم زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” بوقت سابق في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي.

 

واستشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و17 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 21 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دمشق وريفها 4 –  حمص 3 – حلب 9 – حماة 2 – دير الزور 3

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.