89 قضوا أمس بينهم 34 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و23 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وظروف أخرى.

ارتفع إلى 9 بينهم 6 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.

 

وفي محافظة الرقة استشهد 3 أطفال من عائلة واحدة جراء انفجار لغم بهم في بلدة المحمودلي.

 

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان هما رجل من قرية أم الكراميل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في القرية، وطفل استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها جراء انفجار لغم أرضي به في قرية فافين.

 

وفي محافظة إدلب استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها، جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة سراقب.

 

وارتفع إلى 43 على الأقل بينهم 9 أطفال و11 مواطنة عدد الشهداء الذين قضوا في مدينة دير الزور، هم 14 مواطناً بينهم 5 أطفال و3 مواطنات في قصف للطائرات الحربية على حي العمال ومناطق أخرى في المدينة، و5 بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا في قصف جوي على مدينة دير الزور، و6 مواطنين بينهم سيدة وطفلها ومواطنتان استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة موحسن بريف دير الزور الشرقي إضافة لـ 18 مواطناً بينهم مواطنتان وطفل استشهدوا في قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.

 

واستشهد 9 مواطنين جراء قصفٍ لطائرات التركية على مناطق في بلدة تادف التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف مدينة الباب في الريف الشمالي الشرقي لحلب.

 

وعقيد منشق عن قوات النظام من الفصائل الإسلامية، استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في وادي بريف دمشق.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بإعدام رجل في منطقة الخفسة بريف حلب الشرقي، وذلك بتهمة “سب الله عز وجل”، إثر إطلاق النار على رأسه عقب تقييده، وسط تجمهر عدد من المواطنين.

 

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم 12 شخص في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي هم 4 موظفين ومدرسين من مدينة تدمر ممن اعتقلهم التنظيم خلال عملية استعادته السيطرة على مدينة تدمر  و4 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها أسرهم التنظيم في معارك بين الطرفين بالمنطقة و4 مقاتلين من الفصائل ممن أسرهم التنظيم في معارك بين الطرفين بالقلمون، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن التنظيم قام بإعدام المدرسين والموظفين ذبحاً في ساحة المتحف حيث تم فصل رؤوسهم عن أجسادهم، في حين قام التنظيم بإعدام عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومقاتلي الفصائل رمياً بالرصاص وذبحاً بالقاعدة الروسية والمسرح الآثري كما عمد التنظيم أيضاً لفصل رؤوسهم عن أجسادهم

 

كما قضى 4 مقاتلين في القصف والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عدة مناطق سورية.

 

كذلك قضى ما لا يقل عن 17 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء إصابتهم في قصف وانفجارات واستهدافات واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب وحمص الشرقيين وبدير الزور.

 

كما قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بتعليق 6 رؤوس في مدينة الميادين بالريف ذاته، حيث علم نشطاء المرصد أن الرؤوس الستة تعود لعناصر من قوات النظام قتلوا في معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمدينة دير الزور ومحيطها

 

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” قام بـ “صلب” جثة لعنصر من قوات النظام في شارع التكايا بحي الحميدية في مدينة دير الزور.

 

و23 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها قتلوا في قصف واستهدافات واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام وتنظيم “الدولة الإسلامية”.