المرصد السوري لحقوق الانسان

89 قضوا أمس بينهم 27 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و31 استشهدوا جراء قصف جوي وسقوط قذائف وطلقات نارية وانفجارات وتحت التعذيب وظروف أخرى

ارتفع إلى 35 مواطناً بينهم 3 مقاتلين عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة حلب استشهد 21 مواطناً هم شاب في حي الزبدية بمدينة حلب استشهد جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام، و16 مواطناً بينهم 3 أطفال استشهدوا جراء غارات نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في أحياء كرم البيك والمشهد وباب النيرب والحيدرية والمغاير والفردوس ومناطق أخرى خارجة عن سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ومواطنة وشاب استشهدا جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب، ومواطنان استشهدا متأثرين بإصابتهما برصاص قناصة في حي المشارقة بمدينة حلب.


وفي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين هم  طفلان اثنان في بلدة أبو الظهور  استشهدا جراء انفجار لغم بهما في طرف البلدة، وطفل استشهد جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية ابلين بجبل الزاوية.


وفي محافظة ريف دمشق استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، والآخر استشهد متاثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وطفلة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية.


وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين هم شقيقان اثنان استشهدا جراء إصابتهما في قصف للطائرات الحربية على مناطق في قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي، ورجل استشهد إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دير الزور.


وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، وطفل من قرية جب الأبيض بريف حماة الشرقي استشهد جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في القرية.


وفي محافظة درعا استشهد رجلان اثنان من مدينة نوى وبلدة معربة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.


وفي محافظة حمص استشهدت طفلة جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.


كذلك فارقت مواطنة مسنة من بلدة الفوعة صباح يوم امس الحياة، جراء نقص العلاج والدواء اللازم.


وارتفع إلى 16 عدد عناصر قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” ووحدات حماية الشعب الكردي الذين استشهدوا جراء الاشتباكات التي دارت بينهم من جهة، وبين قوات النظام وقوات الدفاع الوطني من جهة أخرى، في الفترة الواقعة بين الـ 20 والـ 23 من شهر نيسان / أبريل الجاري، في مدينة القامشلي.


ومقاتل من الكتائب الإسلامية قضى خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في جنوب دمشق.


كذلك قتل عنصر من “الحسبة” في تنظيم “الدولة الإسلامية” ببلدة العشارة في ريف دير الزور، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في البلدة.


واستشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.


و11 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.


وقتل ما لا يقل عن 14 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حلب 1 – دير الزور 3 – حمص 5 -اللاذقية 2 – دمشق وريفها 3


ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.


كما قتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول