9 جرحى من المدنيين جراء قصف “مجلس منبج العسكري” لقريتين بريف جرابلس شرقي حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة 9 مدنيين بجراح، إثر قصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة مصدره قوات “مجلس منبج العسكري”، استهدف قريتي الحمران وغنمة بريف جرابلس شرقي حلب ضمن مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا، كما قصفت القوات التركية مناطق في قريتي الصيادة والدندنية بريف منبج، شمال شرقي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس قصفاً مدفعياً مصدره القوات التركية والفصائل الموالية لها، استهدف محيط مدينة تل رفعت وقرى العقلمية و الشيخ عيسى وكفرنايا ودير جمال بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

القصف التركي يأتي رداً على تعرض قاعدتها العسكرية في قرية دابق بريف اخترين بريف حلب الشمالي، لقصف مدفعي وصاروخي، مصدرها مناطق سيطرة القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي،دون معلومات عن حجم الأضرار حتى اللحظة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد اشار بتاريخ 15 تشرين الأول الجاري، إلى أن قوات مجلس منبج العسكري المنضوية ضمن صفوف تشكيلات قوات سوريا الديمقراطية، قصفت بعدة قذائف مدفعية وصاروخية معبر الحمران بريف جرابلس شرقي حلب، ما أسفر عن إصابة أربعة عناصر من حركة أحرار الشام بجروح، بينهم حالات حرجة.