9 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 3 كانون الأول

111

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

قتل عنصر من قوات النظام إثر قنصه برصاص عناصر هيئة تحرير الشام على محور الملاجة بريف إدلب.

عثر  أهالي على شاب مقتول، وتظهر على جثته آثار تعذيب ملقاة في المنطقة الواقعة بين بلدتي الطيبة والمتاعية بريف درعا

عثر أهالي على جثة مواطن في العقد الرابع من العمر، قتل وألقيت جثته في حي وادي إيران بالقرب من دوار العباسية بحمص

فارق قيادي في لواء سعد التابع لهيئة تحرير الشام حياته، إثر استهداف قوات النظام سيارة عسكرية كان يستقلها، بالقرب من قرية الكندة بريف جسر الشغور غربي إدلب.

استشهد شاب من أبناء بلدة محجة في ريف درعا، تحت وطأة التعذيب في السجن العسكري الأول “صيدنايا”، بعد اعتقاله عامين من قبل مجموعة أمنية.

فارق عنصر بفصيل محلي حياته، في مشفى مدينة طفس، إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين، على الطريق العام في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا

قتل 3 مسلحين إثر اشتباكات اندلعت بين فصيلين موالين لـ”الجبهة الشامية”، نتيجة خلاف على شحنة مخدرات، في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.