9 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 30 نيسان

52

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

قُتل قيادي في لواء جعفر بن أبي طالب التابع لهيئة تحرير الشام، قنصًا برصاص قوات النظام على محور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية.

توفي شاب برصاصة خرجت من قطعة سلاح عن طريق الخطأ أثناء تنظيفها في قرية حامو بريف مدينة القامشلي بريف الحسكة.

فارق طفل الحياة إثر رصاصة طائشة مصدرها إطلاق النار بشكل عشوائي في أحد الأعراس في قرية الكفير بريف إدلب.

قُتل شخص بطلق ناري في منطقة الرأس إثر إطلاق النار عليه من قبل أفراد العصابة بسبب خلاف بينهم، وذلك في الحي الغربي من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

قُتل عنصر من القوات الكردية في قصف بري تركي على قرية بينة التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين شمالي حلب.

استشهد مواطن من أبناء مدينة معرة النعمان بريف إدلب تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا العسكري “سيء الصيت” بعد قرابة 11 عامًا من الاعتقال.

استشهد شاب من أبناء مدينة جسر الشغور بريف إدلب تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بعد نحو 12 عامًا من الاعتقال.

قُتل عنصر من “قسد” في هجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على سيارة عسكرية تابعة لـ”قسد” في بلدة جديد بكارة في ريف دير الزور الشرقي.

قُتل شاب إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أمام منزله في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.