9 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 23أيار

58

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان

قُتل عنصر يعمل ضمن مجموعة تابعة لفرع المخابرات العسكرية التابع للنظام، شرقي بلدة جدل في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي.

استشهد مواطن من مدينة الصنمين شمالي درعا تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا العسكري “سيء الصيت” بعد اعتقال دام 5 سنوات.

قُتل عنصر تركستاني، جراء غارة جوية روسية بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، على محور الكبينة بريف اللاذقية الشمالي.

استشهدت سيدة إثر استهداف القوات التركية قرية أم السطح في ريف منبج الغربي شرقي حلب.

قتل عنصر من قوات النظام قنصاً، برصاص فصائل “الفتح المبين” على محور نخشبا في ريف اللاذقية الشمالي.

قُتل طفل نتيجة إطلاق قوات قسد النار بشكل عشوائي على مدنيين إثر قيام شخص بطعن عنصر من قسد على خلفية مشاجرة بين الطرفين في بلدة درنج بريف دير الزور.

قُتل عنصر يعمل ضمن مجموعة محلية تتبع لقوات النظام، جرى تصفيته بعيارات نارية، على الطريق الواصل بين طفس ودرعا.

قُتل مواطن إثر تعرّضه لطلق ناري نافذ في الرأس، من قبل عناصر حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته عبور نهر الساجور الواقع بين جرابلس ومنبج.

فارق مواطن حياته إثر تعرضه لطعنة بسلاح أبيض على خلفية مشاجرة بين مجموعة شبّان في مدينة حرستا بريف دمشق.