9 قتلى من الميليشيات الموالية لإيران بضربات “التحالف الدولي”في أقل من 24 ساعة.. والميليشيات الإيرانية تعيد انتشارها في مناطق نفوذها بدير الزور

محافظة دير الزور: أصيب جنود من القوات الأمريكية بجروح متفاوتة، نتيجة سقوط قذائف، مصدرها مواقع الميليشيات الإيرانية، على قاعدة حقل “كونيكو” للغاز في ريف دير الزور.
على صعيد متصل، قتل 3 عناصر من الميليشيات الإيرانية باستهداف من “التحالف الدولي” لعربة إطلاق صواريخ كانت تتمركز في محيط في ريف دير الزور، لقصف القواعد الأمريكية ضمن مناطق “قسد”، وجاء الاستهداف بعد 4 ساعات من قصف قاعدة حقل “كونيكو” للغاز.
كما قصفت قوات التحالف بعد منتصف الليل تمركزات للميليشيات الإيرانية في منطقة الميادين، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية إضافية.
وبذلك، يرتفع عدد قتلى الميليشيات الإيرانية إلى 9 في أقل من 24 ساعة.
وشهدت مناطق الميليشيات الإيرانية في غرب الفرات، استنفارا أمنيا وإعادة تموضع في كل من الميادين وريفها والبوكمال والقورية وضفاف نهر الفرات الغربية، بعد يوم من القصف المتبادل والتصعيد في المنطقة.
وأشار المرصد السوري، مساء أمس، بسقوط قذيفتين صاروخيتين على محيط قاعدة التحالف الدولي في حقل كونيكو للغاز بريف دير الزور، مصدرها مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران في حطلة بريف ديرالزور الشمالي.
عقب ذلك استهدفت قوات التحالف مصدر إطلاق القذائف، بقذائف صاروخية أيضاً، وسط تحليق لطائرات التحالف في الأجواء.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في ساعات الصباح الأولى أمس، انفجارات في مدينة دير الزور، نتيجة ضربات جوية من طائرات أمريكية، استهدفت مستودعات عياش ومعسكرا للميليشيات الإيرانية في دير الزور.
ووفقا للمصادر فقد شنت الطائرات عند الساعة الرابعة فجرا، أكثر من 3 ضربات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، مما أسفر عن تدمير مستودعات عياش، ومعسكر الصاعقة الذي تتخذه ميليشيا فاطميون الأفغانية مركزا لها، وسط معلومات عن مقتل 6 من الحراس من جنسيات سورية وغير سورية، وجرحى في صفوف الميليشيات، حيث هرعت سيارات الإسعاف للموقع المستهدف لنقل الجرحى وإخلاء القتلى.