المرصد السوري لحقوق الانسان

9 قضوا واستشهدوا وأكثر من 16 أصيبوا في كمين جديد لتنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف سيارات وحافلة على طريق دمشق-الرقة

 

استهدف عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، اليوم، حافلة وسيارات على طريق دمشق-الرقة قرب منطقة وادي العزيب أثناء عودتهم إلى دمشق، ما أدى إلى استشهاد مدني وطفلة، و مقتل 7 عناصر من قوات النظام، إضافة إلى إصابة  أكثر من 16 شخص بينهم 4 مدنيين كحصيلة أولية والعدد مرشح للارتفاع لوجود حالات بحالة خطيرة.
وفي سياق ذلك، استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة لتمشيطها وتأمين الطريق، تزامناً مع تنفيذ الطائرات الحربية الروسية غارات مكثفة على البادية السورية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 30 ديسمبر/كانون الأول الفائت، كميناً محكماً لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف 3 حافلات مبيت تقل عناصر من المسلحين الموالين للنظام و”الفرقة الرابعة”، في بادية الشولا على طريق حمص-دير الزور، ما أدى إلى مقتل 39 عناصر وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1137 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 610 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول