9 قضوا وقتلوا واستشهدوا بظروف مختلفة في 23 آب 2022

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

استشهد طفل ، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في السهول الزراعية لبلدة نامر بريف درعا الشمالي الشرقي.

قتل شاب من أهالي محافظة السويداء، جراء تعرضه لإطلاق نار مباشر لم يعرف مصدره بعد، أثناء تواجده قرب أحد الحواجز الأمنية التابعة للنظام قرب الحدود السورية – اللبنانية بريف دمشق .

قتل قائد عسكري في فصيل جيش العزة، بقصف بري لقوات النظام على محاور جبل الزاوية ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.

قتل 3 عناصر من هيئة تحرير الشام، على يد قوات النظام البرية، على محاور بلدة الأتارب بريف حلب الغربي.

عثر على جثة شاب مقتولا بطلق ناري في الرأس، على الطريق الواصل ما بين مدينة عفرين وإعزاز بريف حلب الشمالي، تبين لاحقا بأن الجثة تعود لعنصر بفصيل فيلق الشام، كان قد فقد قبل أيام في ظروف غامضة.

قتل عنصر في الفرقة الرابعة التابعة للنظام، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين، في بلدة ” بيت جن” بمنطقة جبل الشيخ في ريف دمشق الغربي.

قتل قيادي ضمن ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” (أبو الفضل علي جاني)، قتل على يد شخص سوري من أبناء الطائفة الشيعية ينحدر من نبل والزهراء بريف حلب الشمالي، حيث جرت عملية القتل ضمن محافظة حلب.