91 قضوا أمس بينهم 11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 شخصاً استشهدوا في قصف جوي ولقوات النظام وقصف للتحالف الدولي وظروف أخرى

ارتفع إلى 21 بينهم 8 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية قضوا خلال قصف بالبراميل المتفجرة واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة درعا وريفها وريف القنيطرة، ومواطنة استشهدت جراء سقوط قذائف للفصائل على مناطق في بلدة ازرع.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية قضيا في قصف واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بالغوطة الشرقية وشخصان استشهدا جراء قصف لطائرات متأثرا بجراح أصيب بها، جراء قصف قوات النظام لمناطق في المدينة، وطفل استشهد في قصف جوي على مناطق في عين ترما، ورجل استشهد متأثراً بإصابته برصاص قناص في أطراف حرستا بالغوطة الشرقية.

وفي محافظة حمص استشهد 5 مواطنين بينهم رجل وابنه ومواطنتان اثنتان استشهدوا جراء قصف طائرات حربية على مناطق في قرية الضاحك قرب مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، ورجل في مخيم الركبان الحدودي مع الأردن قضى جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين

وفي محافظة دير الزور استشهد 3 مواطنين جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة حطلة بريف دير الزور الشرقي

كما استشهد رجلان اثنان جراء قصف لطائرات يرجح أنها للتحالف الدولي مناطق في بلدة الحسينية بريف دير الزور، كذلك استشهد 7 مواطنين هم رجل و3 من أطفاله بالإضافة لزوجة أخيه واثنين من أطفالها جراء قصف من طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت أماكن في قرية الزيانات بريف مدينة الشدادي الجنوبي، و3 أشخاص استشهدوا في قصف للطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي على مناطق في مدينة الرقة.

كما وثق المرصد السوري 5 مقاتلين على الأقل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قضوا جراء إصابتهم في قصف وتفجيرات واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 33 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قضوا في قصف واشتباكات وضربات للتحالف بمدينة الرقة

و11 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واشتباكات مع الفصائل

ولقي ما لا يقل عن 9 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.