91 قضوا أمس بينهم 16 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و28 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وسقوط قذائف وطلقات نارية وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ارتفع إلى 25 بينهم مقاتل واحد عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة الرقة استشهد 16 شخصاً من ضمنهم 8 أطفال و5 مواطنات، في مجزرة نفذتها  طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية أم تابعة للنظام السوري أم للتحالف الدولي، اثر استهدافها بضربات جوية مكثفة مناطق السور والصوامع وساحة المجمع وقرب حي الثكنة ومناطق أخرى في مدينة الرقة.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، وشخص استشهد جراء إصابته برصاص قناص بمنطقة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي، ومتطوع في الدفاع المدني بمدينة تلبيسة استشهد اثر انفجار صاروخ لم يكن قد انفجر من قبل كان يقوم بتفكيكه

 

ففي محافظة حلب استشهد مواطنتان جراء قصف للفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في حي الميدان بمدينة حلب.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هما شخص من مدينة الضمير جراء إصابته بطلق ناري واتهم نشطاء فصيل مقرب من تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق النار عليه وقتله أثناء قيامهم باقتحام منزل في المنطقة، ورجل من مدينة داريا استشهد اثر اصابته برصاص قناص من قوات النظام على اطراف المدينة

 

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان هما رجل من مدينة درعا استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق جراء سقوط قذائف على مناطق في حي الكاشف، وطفل من مدينة انخل استشهد إثر إصابه بطلق ناري جراء الاشتباكات بين الفصائل العاملة في المدينة.

 

بينما أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” 4 أشخاص، وذلك عقب صلاة الجمعة اليوم بتهمة “الردة” في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

و11 بينهم قائد مجموعة مقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية” استشهدوا وقضوا جراء التوتر الذي شهدته مدينة إنخل خلال الـ 24 ساعة الفائتة على إثر اشتباكات بين فرقة الحمزة ولواء مقرب من تنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة.

 

وعنصران اثنان من تنظيم “الدولة الإسلامية ” قتلا خلال اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف الشدادي بمحافظة الحسكة.

 

و5 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 11 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حمص 5 – حماة 3 – دير الزور 2 – اللاذقية 1

 

ولقي ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.