91 قضوا أمس بينهم 34 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مواطناً استشهدوا في قصف للفصائل الإسلامية وقصف جوي وتحت التعذيب

91 قضوا أمس بينهم 34 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و25 مواطناً استشهدوا في قصف للفصائل الإسلامية وقصف جوي وتحت التعذيب.

ارتفع إلى 30 بينهم 5 مقاتلين بينهم عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 16 مواطناً بينهم 5 أطفال ومواطنة جراء قصفٍ للفصائل الإسلامية والمقاتلة على مساكن جلين التي تسيطر عليها حركة المثنى الإسلامية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية أحدهم قائد كتيبة إسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسليحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، وعنصر من الدفاع المدني استشهد جراء قصفٍ لقوات للطيران الحربي على مناطق في مدينة حرستا، وطفل من مدينة دوما استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مزارع دوما.

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما طفل ومواطنة استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في قرية رسم العوابد.

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان هما طفل في الـ 16 من عمره، استشهد جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، ورجل من مدينة حلب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد طفل ومواطنة جراء قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة دير الزور.

وفي محافظة حمص استشهد شاب جراء قصف طائرات حربية لمناطق في وادي الاحمر شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن اثنين من قادة المجموعات في تنظيم “الدولة الإسلامية” أحدهما سعودي الجنسية والآخر ليبي قتلا خلال اشتباكات مع قوات النظام بمدينة دير الزور يوم أمس الأول.

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة حماه قتل خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشرقي.

كذلك تم التوثق من مقتل قيادي ميداني من الجنسية الطاجيكية في تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام في مدينة دير الزور وأطرافها.

و11 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 22 من قوات النظام إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

دير الزور 9 – حمص 6 – حماة 1 – اللاذقية 2 – دمشق وريفها 4

ولقي ما لا يقل عن 23 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل عنصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.