92 قضوا أمس بينهم 30 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و33 من من جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والإسلامية  وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ارتفع إلى 38 بينهم 11 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 13 مواطناً بينهم  مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها في وقت سابق خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب, و8 مواطنين بينهم رجل وزوجته وطفلهما إضافة لطفلين من عائلة واحدة ورجل وسيدة آخرين استشهدوا بقصف من الطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرتخاريم، ومواطنتان ورجل استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة سلقين، وطفلة من بلدة سرمين استشهدت جراء إصابتها في قصف للطيران الحربي لمناطق في البلدة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 12 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف دمشق الغربي، و5 مواطنين بينهم مواطنة ومهندس استشهدوا جراء قصفٍ لقوات النظام وقصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة الكسوة، ورجلان استشهدا إثر قصفٍ  من قبل الطيران الحربي على مناطق في بلدتي زملكا وزبدين، وطفلة من وادي بردى استشهدت متأثرةً بجراح أصيبت بها في وقت سابق.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمدينة  حلب وأطرافها.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين هم طفلان اثنان استشهدا جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة جاسم، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة الصورة، ورجل من بلدة الفقيع استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما رجل ومواطنة من عائلة واحدة إثر قصف للطيران الحربي على أماكن في منطقة التبني بريف دير الزور الغربي

 

وفي محافظة حماة استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية متأثراً بجراح أصيب بها خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جنوب دمشق في وقت سابق.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة تلبيسة تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وأبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً في مناطق سيطرته قرب دابق بريف حلب الشمالي الشرقي، وقام بصلبه قرب بلدة دابق

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و13 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 15 من قوات النظام، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حلب 3 – اللاذقية 1 – إدلب 3 – حمص 2- دمشق وريفها 4 – درعا 2

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية” وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

وقتل عنصران على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

 

كما تم توثيق استشهاد رجل من درعا داخل المعتقلات الأمنية السورية.