93 قضوا أمس بينهم 35 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وإطلاق رصاص

93 قضوا أمس بينهم 35 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 مواطناً استشهدوا في قصف جوي وتحت التعذيب وقصف لقوات النظام وسقوط قذائف وإطلاق رصاص

 

ارتفع إلى 31 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة إدلب استشهد 10 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي وريف إدلب الجنوبي ومدينة حلب، و3 أطفال بينهم رضيع استشهدوا جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ورجل من بلدة كورين بريف إدلب الجنوبي استشهد داخل المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 9 مواطنين هم طفل وفتاة في الـ 17 من عمرها ومواطنتان استشهدوا إثر قصفٍ لقوات النظام بصاروخ أرض – أرض على مناطق في بلدة زبدين، ورجل من مدينة عربين استشهد جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة حمورية، ورجل استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة خان الشيح، ورجل من مدينة دوما استشهد في ظروفٍ مجهولة، ورجل من مدينة داريا استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، ورجل من مدينة معضمية الشام استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام في ريفي حماة الشمالي الغربي والشمالي و مدينة حلب، وطفلة استشهد جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في بلدة خنيفس بريف حماة الجنوبي.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 موطنين بينهم مقاتل في الفصائل المقاتلة استشهد خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة، وقائد كتيبة مقاتلة وزوجته استشهدا جراء إطلاق نار عليهما من قبل مسلحين مجهولين في مدينة نوى.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد 3 مقاتلين من فصيل مقاتل بينهم قيادي خلال الاشتباكات مع قوات النظام في محيط قرية كفردلبة بريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هم طفلة استشهدت جراء قصف قوات النظام على أماكن في قرية مراط بريف دير الزور الغربي، ورجل استشهد جراء القصف الجوي على مناطق في بلدة البوعمر بريف دير الزور.

 

في حين قضى مقاتل دون سن الـ 16 من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماة الشمالي.

 

علم نشطاء من المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أبلغ ذوي مقاتل سابق في الفصائل المقاتلة من بلدة الخريطة بريف دير الزور، أنه قد أعدمه بتهمة “الردة”، وأبلغت المصادر أيضاً أن المقاتل من ضمن الذين أعلنوا “استتابتهم” في وقت سابق.

 

فيما تم توثيق مقتل 4 عناصر من التنظيم يوم أمس خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري.

 

واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و16 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 19 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حماة 4 – حمص 1 – اللاذقية 3 – دمشق وريفها 2 – القنيطرة 2 –  حلب 1 – دير الزور 2 – السويداء 2 – إدلب 2

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.