94 بينهم 5 أطفال صلبهم تنظيم “الدولة الإسلامية وجلدهم واحتجزهم في أقفاص حديدية بتهمة “الإفطار في رمضان”.

37

تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق 94 حالة “صلب وحجز داخل أقفاص حديدية وجلد” نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال شهر رمضان الجاري، في عدة مناطق يسيطر عليها داخل الأراضي السورية، حيث وثق نشطاء المرصد تنفيذ التنظيم لعمليات “الصلب والجلد والحجز داخل قفص حديدي” بحق 94 مواطناً من ضمنهم 5 أطفال ورجلان مسنان، في الساحات العامة والشوارع ضمن مناطق سيطرته في محافظات حلب والرقة ودير الزور، منذ الخامس من شهر رمضان الموافق لـ 22/6/2015، تاريخ بدء التنظيم بأول عملية “صلب” كان ضحيتها طفلان اثنان، وحتى اليوم الـ 29 من شهر رمضان الجاري والموافق لـ 16/7/2015، كما ضمت “العقوبات الشرعية” بتهمة “الإفطار في رمضان” عمليات احتجاز لـ 20 مواطناً داخل “أقفاص” من ضمنهم طفل، حيث عمد التنظيم إلى تثبيت قفصين في كل من مدينة الرقة ومدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، إضافة للتجوال بمواطنين محتجزين داخل أقفاص في بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي.

أيضاً وثق المرصد قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” بتعليق لافتات كتب عليها عبارات “يصلب يوماً كاملاً ويجلد سبعون جلدة لإفطاره في رمضان” و”مفطر في رمضان”، في رقاب المصلوبين والمحتجزين، إضافة لسماح عناصر التنظيم للأطفال المتواجدين في ساحة “الصلب” بالاستهزاء من الأشخاص الذين تم صلبهم ومضايقتهم بعد “صلبهم”، كما علم نشطاء المرصد أن قسم من الذين تم “صلبهم” تكون “الحسبة” قد تلقت بلاغاً عن طريق مخبرين يعملون لصالحها، بخصوص أنهم لم يصوموا، وتقوم دوريات “الحسبة” باعتقالهم من أماكن تواجدهم ومن ثم “صلبهم”.