97 قضوا أمس بينهم 26 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و26 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وللتحالف الدولي وسقوط قذائف وظروف أخرى وظروف أخرى

ارتفع إلى 9 بينهم مقاتل واحد عدد الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 3 مواطنين بينهم رجلان اثنان استشهدا إثر إطلاق النار عليهما، من قبل قوات حرس الحدود التركية، أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا قرب بلدة دركوش في ريف إدلب الشمالي، ورجل مجهول الهوية عثر على جثمانه على طريق ادلب- سرمين القديم ولم ترد معلومات عن سبب وظروف مقتله حتى اللحظة.

وفي محافظة الرقة استشهد مواطنان اثنان هما طفلة استشهدت إثر انفجار لغم ارضي، كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية ” في مدينة الرقة يوم أمس الأول، وشخص استشهد جراء انفجار لغم به من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك في بلدة هنيدة بريف الرقة الغربي.

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الفصائل المقاتلة جراء إصابته برصاص قناص قوات سوريا الديمقراطية، ورجل استشهد جراء إصابته بانفجار لغم كان قد زرع في وقت سابق في منطقة شيخ كيف بريف حلب الشمالي

وفي محافظة ريف دمشق استشهدت طفلة جراء قصف لقوات النظام على مناطق في قرية مديرا

وفي محافظة دير الزور استشهد طفل جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في حي الجورة الخاضع لسيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 15 مواطناً بينهم طفلان ومواطنتان قضوا في قصف سابق من قبل التحالف الدولي على مناطق في مدينة الرقة، فيما استشهد رجل وزوجته، جراء قصف من قبل طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على منطقة الدشيشة الواقعة في الريف الجنوبي لمدينة الحسكة، فيما استشهدت طفلة جراء قصف من قبل طائرات حربية على مناطق في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي

كذلك وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 17 عنصراً على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في الغارات الروسية التي طالت ضواحي وباديتي السخنة الشمالية والشرقية.

في حين قضى شخصان اثنان إثر استهدافهما من قبل مقاتلي هيئة تحرير الشام في ريف إدلب.

كما وثق المرصد السوري 5 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية قضوا في القتال المستمر بمدينة الرقة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

و26 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.