98 قضوا أمس بينهم 10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و35 شخصاً استشهدوا وقضوا في غارات جوية وقصف وإطلاق نار وظروف أخرى

ارتفع إلى 37 بينهم 4 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حماة استشهد 23 مواطناً بينهم مقاتل من جيش العزة بريف حماة الشمالي قضى إثر استهدافه من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و 22 على الأقل منهم بينهم 6 أطفال و4 مواطنات استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في الرويضة والريف الشرقي لحماة.

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين هم رجل استشهد متأثرا بجراح أصيب بها منذ أيام، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة تلبيسة، وشاب من قرية غرناطة استشهد متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف قوات النظام على مناطق في قرية غرناطة في ريف حمص الشمالي، ورجل استشهد برصاص قناص بمحيط الرستن، ورجل وطفل استشهدا في القصف على تلدو والرستن، وطفل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها جراء الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في بلدة كفرلاها قبل أيام

وفي محافظة دير الزور استشهدت 3 مواطنات جراء غارات للطائرات الحربةي على مناطق في ريف دير الزور الغربي.

وفي محافظة ريف دمشق قضى مقاتلان اثنان من جيش أسود الشرقية، وأصيب آخرون بجراح، إثر قصف من الطائرات الحربية استهدف تمركزات لجيش أسود الشرقية في البادية الشامية بريف دمشق الجنوبي الشرقي

ففي محافظة درعا استشهد شخصان اثنان أحدهما قائد كتيبة تابعة للفرقة، قضى جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته على طريق الصوامع – النعيمة، بريف درعا الشرقي، وشخص آخر قضى جراء اغتياله من قبل مسلحين مجهولين قاموا بزرع عبوة ناسفة على طريق مروره بمنطقة غرز عند أطراف مدينة درعا.

وفي محافظة حلب استشهد رجل في ريف حلب الشمالي إثر انفجار قنبلة يدوية به

كما علم صعيد متصل علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام أقدمت على إعدام شخصين رمياً بالرصاص في إحدى الساحات العامة ببلدة كفرنبل الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بتهمة “قتل شخص و”سرقته”، حيث جرت عملية الإعدام بإطلاق النار عليهما من قبل عناصر من هيئة تحرير الشام وسط تجمع عشرات المواطنين بينهم أطفال في مكان تنفيذ الإعدام الذي جرى اليوم الثلاثاء الـ 22 من آب / أغسطس الجاري.

كما وثق المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 29 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء اشتباكات في مدينة الرقة، فيما قضى نحو 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في تفجيرات وقصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة ومنطقة أبو خشب

كما لم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 5 قياديين وعناصر من جيش خالد بن الوليد قتلوا جراء استهدافهم بقذيفة في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، أطلقتها الفصائل المقاتلة والإسلامية، ورصد نشطاء المرصد السوري استهدف الفصائل لمنطقة المعبر الفاصل بين مناطق سيطرة جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ومناطق تواجد الفصائل بالريف الغربي لدرعا

و10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.