98 قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف لقوات النظام وظروف أخرى

  98 قضوا أمس بينهم 18 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و22 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وانفجارات وقصف لقوات النظام وظروف أخرى.

ارتفع إلى 20 بينهم 3 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد 12 شخصاً على الأقل في مجزرة نفذتها الطائرات الحربية التي يرجح أنها روسية، باستهدافها لأماكن في منطقة جبل دويلة الواقع نحو 8 كلم إلى جنوب غرب بلدة كفرتخاريم بينهم 5 مدنيين على الأقل من ضمنهم رجل وزوجته

وفي محافظة حماة استشهد 3 مواطنين هم طفلان استشهدا في غارات الطائرات الحربية على قرية شيحة، وشاب استشهد في الغارات الجوية  على قرية سروج بريف حماة الشرقي،

وفي محافظة درعا قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور حي المنشية بمدينة درعا

وفي محافظة الحسكة استشهد رجل جراء انفجار لغم أرضي بسيارة كان يستقلها في قرية بزونة قرب القحطانية في ريف الحسكة

وفي محافظة دير الزور استشهدت طفلة متأثرة بجراح أصيبت بها، جراء قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” بقذائف الهاون، مناطق في حي هرابش الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة دير الزور

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنة من مدينة الرستن متأثرة بجراح أصيبت بها، جراء قصف قوات النظام على مناطق في المدينة

وفي محافظة ريف دمشق استشهد رجل جراء قصف قوات النظام لمناطق في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن 5 أشخاص على الأقل استشهدوا في قصف لطائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على قرية كديران خلال تشييع في القرية، الواقعة في الريف الغربي للرقة.

كما قضى 28 على الأقل من المقاتلين في القوات الكردية، بينهم قيادية في الضربات الجوية التركية التي استهدفت مواقع في منطقة قره جوخ الواقعة في أقصى الريف الشرقي للقامشلي الحدود السورية – العراقية.

وقضى 14 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و10 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 8 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.