99 قضوا أمس بينهم 15 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و40 شخصاً ومقاتلاً استشهدوا وقضوا في الاقتتال الدامي بغوطة دمشق الشرقية

ارتفع إلى 13 بينهم 4 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين هم شخصان اثنان استشهدا جراء في القصف الصاروخي الذي استهدف مناطق في سرمين بريف إدلب، ومواطنة استشهدت جراء غارات نفذتها الطائرات الحربية على سرمين، وطفل ورجل استشهدا جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة خراب قيس بريف إدلب الشرقي

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة والإسلامية جراء القصف والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط وأطراف حي القابون.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان أحدهما مقاتل من الفصائل قضى في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في شرق دمشق، ومواطنة من قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي استشهد إثر اصابتها برصاص قناص من قوات النظام في أطراف مدينة دير الزور

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الفصائل الإسلامية قضى في اشتباكات بأطراف العاصمة دمشق، ومواطن استشهد جراء إصابته في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة حمورية.

وفي محافظة درعا استشهد طفل جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة النعيمة، بريف درعا الشرقي

وفي محافظة حماة استشهد شخص في غارات نفذتها الطائرات الحربية مستهدفة مناطق في الريف الشمالي لحماة

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية ” قام بإعدام شاب بتهمة “العمالة لجهات خارجية” بريف حمص الشرقي وذلك عقب اعتقاله منذ أشهر

في حين أعدم جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” 8 أشخاص على الأقل في ريف درعا الغربي.

وثق مصرع 38 على الأقل من مقاتلي جيش الإسلام وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام جراء الاقتتال بينهم، من ضمنهم ما لا يقل عن 15 مقاتلاً من جيش الإسلام، كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان طفلاً ورجلاً استشهدا جراء إصابتهم بطلقات ناري خلال الاقتتال

في حين اغتال مسلح مجهول قائد كتيبة البخاري، برفقة 3 مقاتلين آخرين وأكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري أن المجموعة تضم مقاتلين أوزبك، حيث أطلق النار عليهم في مدينة إدلب.

وقضى 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و9 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 6 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة فتح الشام والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة.

ولقي ما لا يقل عن 8 مقاتلين من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.